أخبار الهيئة

العنف الموجه ضد الطفل في ظل الأزمة


تحت رعاية وزير التعليم العالي كلية التربية بجامعة البعث بالتعاون مع الهيئة السورية لشؤون الأسرة و السكان أقامت ورشة عمل علمية بعنوان ” العنف الموجه ضد الطفل في ظل الأزمة ” على مدرج الباسل بكلية الهندسة المدنية بجامعة البعث و تضم الورشة حوالي / 45 / بحثاً .
وألقت الدكتورة هديل الأسمر رئيس الهيئة كلمة في افتتاح الورشة جاء فيها
إن ورشة العمل نشاط بغاية الأهمية حيث يعيش الأطفال في سورية عنفا غير مسبوق إذ أصبحوا يتعرضون لخطر الموت والتشوه والإعاقة كما خسر بعضهم المدارس والملاعب والحدائق والمشافي وازداد أعداد المتسربين مدرسيا وزاد استغلال الأطفال اقتصاديا وجسديا وراجت تجارة الزواج المبكر للفتيات في دول اللجوء وزاد العنف المنزلي ، لافتة أن المواضيع المطروحة في ورشة العمل هذه للحد من العنف ضد الأطفال لابد أن تكون من أولويات العمل في سورية مع الأخذ بعين الاعتبار الأدوار المتوقعة من قبل الشركاء الوطنيين من وزارات ومؤسسات ومدارس وجامعات ودور العبادة والإعلام للحد من انتشار العنف ولإرساء قواعد المصالحة الوطنية ولا يمكن تجاهل دور منظمات المجتمع الأهلي لأنها الأقدر على الوصول إلى المجتمعات المحلية والتغيير في ذهنية التفكير ، وقالت في نهاية كلمتها : أنه ينبغي اتخاذ إجراءات صارمة لحماية الأطفال أثناء الحروب والأزمات ويجب التوقف عن اعتبار التعدي على الأطفال في الحروب والأزمات مجرد عمل مأسوف عليه فقط .
وخلال فعاليات الورشة تم افتتاح معرض الوسائل التعليمية في قاعة المعارض بكلية الهندسة المدنية وهو معرض لأعمال وأجهزة ومجسمات بلغ عددها /90/ عملا وأنجزها طلبة كلية التربية بجامعة البعث وتهدف إلى تسهيل وصول الأفكار وتسهيل عملية التعليم للأطفال .
واختتمت الورشة بجلسة عامة لصياغة المقترحات من قبل لجنة الصياغة وبمشاركة اللجنة العلمية والتنظيمية بإشراف منسق ورشة العمل عميد الكلية.