بازار خيري برعاية الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان

شاركت 20 جمعية أهلية في بازار خيري أقامه صندوق الأمم المتحدة للسكان بالتعاون مع الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان لدعم النساء السوريات. ويضم البازار الذي يستمر على مدى يومين منتجات يدوية لفتيات ونساء استفدن من دورات تدريب مهني نفذتها الجمعيات الأهلية بمختلف المحافظات.
معاون رئيس الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان المهندس غيث اسبر اعتبر أن البازار فرصة حقيقية لربط المرأة بسوق العمل وخلق بيئة تسويقية مناسبة لمنتجاتهن ويتوافق مع أولويات الهيئة في مجال تنمية المرأة وتمكينها في مختلف المجالات ولا سيما الاقتصادي ودعم المشاريع المدرة للدخل للنهوض بالواقع المعيشي للمرأة والأسرة بشكل عام.
واعتبرت مسؤولة برنامج الجندر في صندوق الأمم المتحدة للسكان أميرة أحمد أن تمكين المرأة اقتصاديا وتسهيل فرص دخولها إلى سوق العمل جزء أساسي من خدمات دعم المرأة التي يقدمها الصندوق إلى جانب خدمات الصحة الإنجابية والدعم النفسي ومناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي.
ونوه عدد من ممثلي الجمعيات الأهلية بأهمية البازار لترويج وتسويق منتجات النساء حيث أوضح رئيس جمعية تنظيم الأسرة عادل جراب أن الجمعية تعرض في البازار منتجات المستفيدات من خدمات مراكز تمكين المرأة التابعة لها بمختلف المحافظات وعددها 18 مركزا حيث توفر لهن المواد الأولية وتدريبا مهنيا على أعمال النسيج والكروشيه والخياطة والمطرزات مشيرا إلى أنه استفاد من خدمات المراكز خلال العام الماضي 113 ألف سيدة وفتاة كما عبر عدد من الزوار عن إعجابهم بالمعروضات لجهة الإتقان والتميز.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.